Pages

الأحد، 18 مايو، 2014

مخيم التقنيات للسلام (3) أربيل 2014 Peace Tech Iraq




يهدف المخيم إلى تعزيز المجتمع المدني في العراق من خلال التكنولوجيا، حيث يجمع المنظمات غير الحكومية مع مستخدمي التكنولوجيا ووسائل الإعلام لمناقشة حلول ابتكارية للمشاكل التي يواجهها قطاع المنظمات غير الحكومية فيما يتعلق بالشفافية والمساءلة ويقوم معهد السلام الأمريكي بالإعداد والتنظيم والتمويل. فمن خلال التعاون والمشاركة بين هذه المجموعات، سيساعد مخيم التقنيات للسلام- العراق المنظمات المعنية برعاية الحكومة المفتوحة على الحصول على التقنيات القليلة الكلفة والتي يسهل تطبيقها من أجل مساندة جهودهم لتحسين مستوى الشفافية والمحاسبة.

وتشكل عملية العصف الذهني مع خبراء في مجالات التكنولوجيا والإعلام فرصة ممتازة للمنظمات لتوسيع اتصالاتها وتعزيز إمكانياتها للتواصل مع الجمهور وضم مشاركين من منظمات المجتمع المدني العاملة في محافظات (بابل، النجف، كربلاء، واسط، المثنى، ذي قار، البصرة، ميسان والديوانية ) ومدربين دوليين ومحليين منها مدربي الشبكة العراقية للإعلام المجتمعي .
المواضيع  :
 ·         بيانات يولدها المواطنون
 ·         صحافة المواطن
 ·         التدوين من أجل استقطاب الرأي
 ·         اشاراك و تفاعل المسؤولين و الحكوميين بشكل فعال
 ·         تصور البيانات (دون وضع الخرائط)
 ·         سرد الحكايات رقمياً (البث الإلكتروني بالصوت والصورة)
 ·         نماذج تقييم المدخلات النقالة
 ·         برامج المحاسبة الإقليمية
 ·         التطبيقات النقالة
 ·         التنظيم والحشد عبر الإنترنت
 ·         البيانات المفتوحة/الحكومة المفتوحة
 ·         استراتيجية الإعلام الاجتماعي (فيسبوك، تويتر)
 ·         الرسائل النصية (إشعارات جميع البيانات)

شاركت في هذا المخيم ممثلاً سمكس علي امتداد يومين خلال الفترة الصباحية من اليوم الاول قام المشاركون بنشاط تعارف و توقعات المشاركة في المخيم و بعد ذلك انفصلنا كتقنيين عن باقي المشاركين و توزعنا حسب المواضيع التي شوف يتم التحدث عنها , كان رقمي 8 من 12 و قمت بعرض الامور التي سوف اقدمها في المسارات  " التدوين من أجل المناصرة أو استقطاب الرأي"  ، كيفية مشاركة و مراقبة المسؤولين و الحكوميين بشكل فعال من خلال الاعلام الاجتماعي.
بعد الانتهاء من تقديم محتوى المسارات توزع المشاركون على مجموعات صغيرة حسب المواضيع التي تلبي حاجاتهم و اهتماماتهم و خلال هذا المسار الصباحي بدأت بعصف ذهني للقضايا و المشاكل الاساسية التي تصب في محتوى المسار.
  الجمعيات و الناشطين الذين انضموا الى المسار :
 ·         رضيه تمكين ..مركز العطاء للتنمية المستدامة / النجف
 ·         عبد العظيم الحسيني . المؤسسة الوطنية للتنمية البشرية / كربلاء
 ·         ناطقة العطوان جمعية الياسمين الثقافية / البصرة
 ·         ايمان عبد الحسين . رابطة الامل المستقلة / ميسان
 ·         ايمان ياسين / رابطة المراة العراقية / ذي قار
بعد العصف الذهني عن القضايا و المشاكل بدأت بطرح اسئلة علي المشاركي مثال : تعريف التدوين, تعريف المدونة, من يستطيع التدوين, لماذا نلجأ الى التدوين, خصائص المدونة الناجحة.
بعد الغداء بدأنا بالحديث عن المشاكل التي تواجههم في المحتوي المنشور على وسائل الاعلام الاجتماعي و كيفية بناء استراتيجة نشر محتوى تفاعلي من اجل التدوين و خلال الحديث انتقلنا الى موضوع جديد عن كيفية اشراك و مراقبة المسؤولين  بشكل فعّال من خلال الاعلام الاجتماعي و امتد هذا المسار لمدة 50 دقيقية من نقاش مثمر استخرجنا من خلاله نقاط اساسية للعمل عليها و عرض المشاركون بعض الحالات التي مرّوا بها و ذلك من خلال التواصل مع اصحاب القرار عبر الاعلام الحديث و التفاعل معهم عن طريق فتح نقاش و عرض مشاكل و كيفية ايجاد حلول و دور المواطن في تطوير المجتمع.
قبل نهاية اليوم الاول وضع المشاركون خطة عمل لليوم الثاني من خلال التركيز على قضيتين اساسيتن تتفاعل ضمن مجتمعهم و كيفية استعمال الاداة و هي المدونة و استراتيجية المحتوي لحل المشكلة. لاستكمال العمل في اليوم الثاني على المناصرة الرقمية.
الفترة الصباحبة من اليوم الثاني و الاخير من  المخيم تمحورت حول تعريف المناصرة الرقمية و انشاء حملة استقطاب رأي على الانترنت.

بعد عرض القضايا المطروحة من المشاركين اتفقنا على العمل على قضية المتاجرة باصوات الناخبين من خلال شراء البطاقات الانتخابية و كيفية انشاء استراتيجية تدوين و محتوي رقمي تفاعلي للحد من هذه الظاهرة. و اتفقوا علي تسمية الحملة " بيع صوتك"
 اولاً: قام المشاركون بوصف المشكلة  و من الذي سيحصل علي المساعدة اذا جرى حل المشكلة؟ بطاقة الناخب الالكترونية وجدت للحد من عملية التزوير ولكن استغلت من قبل السياسيين المرشحين في الانتخابات بشراء هذه البطاقة.  الناخبين و الفئة الشبابية في منطقة جنوب العراق هم الفئة المستهدفة و الذين سيحصلون على المساعدة .
ثانياً: الحلّ المقترح , لضيق الوقت وقرب الانتخابات في تنفيذ المشروع يتوجب استخدام وسائل الاعلام المجتمعي للحد من هذه الظاهرة.
ثالثاً: التكنولوجيا المطلوبة لحلّ المشكلة
1-   انشاء مدونة واثراء محتواها للتواصل مع المستهدفين بشكل اكثر.
2-   المشاركة عبر بث فديوهات قصيرة التي تحد من هذه الظاهرة.
3-   رسائل عن طريق SMS .
4-   تفعيل مواقع التواصل الاجتماعي.

الاستعانة بشبكات التواصل الاجتماعي الفعالة في العراق من بينها شبكة أنسم للتدوين وهيئة النزاهة واعلام المفوضية، وبعض وسائل الاعلام أن امكن.
اظهر المشاركون الكثير من النشاط و الاندفاع من اجل المدافعة عن قضية يعانون من مشاكل بسببها و هدفهم نشر الوعي عند المواطنين وخاصة الفئة الشبابية و دورهم في بناء مجتمع منفتح و عادل و يستعملون التدوين من اجل استقطاب الرأي ضمن اسس الشفافية و المحاسبة, قبل الانتهاء من الورشة قمت بعرض لمحة عن  موقعيّ نتحول و تشارك و اهمية المواضيع الموجودة داخل الموقعين عن حملات المدافعة و استراتيجية بناء شبكة اعلام اجتماعي و مواد اخرى.