Pages

السبت، 25 يناير، 2014

رحلة رقم 405 من عمان الى بيروت " ملتقى المدونين العرب"


احساس غريب شعرت به و أنا أنظر من نافذة الطائرة و الشمس تميل الى الغروب و سرعان ما حل الظلام و بدأت النجوم تظهر في سماء الاردن كحبات ألماس.

بدأت ذكريات الايام الاربعة التي  قضيتها في عمان للمشاركة في ملتقى المدونين العرب 2014 تمر في مخيلتي و ترسم ابتسامة على شفتي و في نفس الوقت غصة، ان تلك الايام الاربعة أحسست انها اربعة سنين فالاصدقاء الّذي تعرفت عليهم في الملتقى من معظم الدول العربية و الاجنبية نشأت علاقة صداقة عابرة للقارات.
صباح اليوم الرابع عند الساعة الثامنة صباحاً و عند تناول الفطور في مطعم الفندق تشاركنا طاولة مستديرة أنا و بعض الاصدقاء و مع تقدم الوقت بدأ عددنا يصغر و ذلك بسبب قدوم موعد سفر لاصدقاء الواحد تلو الآخر كل واحد منهم نحو وجهة, مترافقة مع كلمات الوداع  على امل اللقاء القريب.

هذا الملتقى الذي اقيم في عمان جمعني مع لبنانيين لم أكن اعرفهم و ها نحن اليوم اصدقاء في الخارج و الداخل.

ها هي النجوم تداعب السماء في بريقها الخجول و صور الاصدقاء تشع و تأتي الذكريات الجميلة:
أحمد من موريتانيا :عاشق الكيبورد و و محب للحرية.
حبيب من لبنان : الصحافي الاستقصائي ، الصورة تعني الف كلمة.
ثاليا من لبنان: حب الشباب المفعم بالحيوية.
عبدو من الجزائر :ملك افريقيا و عاشق ثاليا.
أسامة من السودان: يا راجل كيف اختفيت في السوق.
أسامة من السعودية: الطبيب العاشق للتكنلوجيا.
محمد من الاردن: مبدع الملتقى .
اميرة من البحرين : مزيج بين الحنان ،الدلع و الحرية.
وفاء من تونس : عاشقة الحرية و التوانسة.
أحمد من اليمن: بلادي مشتاق لها و الموسيقى تجري في عروقي لمواساتي.
أحمد من مصر :شريكي في الغرفة و المحامي المصري.
طارق من مصر : محب للفته و المسبحة .
محمد من مصر : ملك التكنلوجيا و المواطن الرقمي.
محمد من البحرين: مشكلتو ما عم يلاقي موقف للطيارة يلي حابب يحصل عليها.

الخميس، 23 يناير، 2014

تدوينة مختصرة عن المسار الصباحي لليوم الثالث في ملتقى المدونيين العرب


ها قد مرٌت الأيام الثلاثة بسرعة البرق، للوهلة الأولى و مع وجود عدد مشاركين كبير و منظمين ينتابك احساس بالرهبة ولكن سرعان ما ينكسر هذا الحاجز  وبدأ ت المغامرة و التجربة.

خلال الايام الثلاثة اخترت مسار حوكمة الانترنت ضمن المسارات الصباحية الاربعة  و منها الامان الرقمي ، رواية القصة و تصوير البيانات.

اخترت هذا المسار لانه يتناول الجانب القانوني و السياسي في الحياة الرقمية و الانترنت ، خلال اليوم الاول و الثاني تعرفنا على قوانين الانترنت في بعض الدول و ما هدف المطالبة في انترنت حر و مفتوح و ها هو اليوم الثالث يتوَج بدراسة حالات من الدول العربية مثل لبنان ، الاردن ، مصر و لبنان ، عن قمع الحريات الرقمية و حجب المواقع و محاكمة المدونين و الناشطين.

الجزء الثاني يتمحور حول المناصرة  و كيفية اختيار الحملة المناسبة و انشائها و تطبيقها،بداية مع تعريف و تحديد المناصرة مع عدة خبراء و ناشطين : محمد ، ناصر، كاثرين و جسيكا. و تمحور الموضوع عن الاستراتيجية ، التكتيك ، القياس و المدة الزمنية. ناصر  قام بتحديد و تعريف حملات المناصرة لاخلاء سبيل مدون او ناشط مسجون لمجرد التعبير عن رأي .
ان الدخول في حوار حول تعريف المناصرة و كيفيت تطبيقها يستلزم الكثير من الوقت و بعد عصف ذهن من قبل المشاركين قام محمد بالتحدث الموجز عن  كيفية انشاء حملات المناصرة العامة و تعريفها كمحاولة منظَمة لتغيير سياسة او تطبيق محدد بتقديم ادلة و براهين  آراء و مناقشات بكيف؟ و لماذا؟ التغيير سوف يحدث.
و من بعد انتقل الى تعريف الهدف الذكي و خصائصه، تحديد الاشخاص المهتمين " الجمهور" و الاطراف المتعلقة " رجال اعمال، اعلام، شركات خاصة ..." و معرفة من منهم ايجابي او سلبي و التركيز على الاطراف الممكن تغيير آرائهم للتأثير على اصحاب القرار و كيفية تحديد الرسائل و القنوات و استعمالها ضمن استراتيجية محددة ،اختيار ، تطبيق التكتيكات و مرحلة التقييم و بناء حركة حول القضية المحددة.

و أخيراً بعد انتهاء المسار الصباحي عن حوكمة الانترنت و المناصرة الذي استمر على ثلاثة ايام يمكنك بناء استراتيجية على اسس صحيحة و منظمة ومتابعة نشاطك كمواطن او ناشط رقمي.